منتديات اصحاب امين
اهلا وسهلا بكم في منتديات اصحاب امين نتمنى لكم قضاء وقت ممتع معنا ويشرفنا ايضا التسجيل معنا وان تكون احد اسرتنا المتواضعة...تحيتي...امين

منتديات اصحاب امين

منتدى عام يمكنك من الاطلاع على اخر اخبار العالم العربى
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
يمكنكم الان تحميل تولبار المنتدى وذالك بمراسلة مؤسس المنتدى
مرحبا بكم في منتديات اصحاب امين
اخواني الاعزاء انا اسف اذا كنت قليل الدخول الى المنتدى و هذا بسبب الدراسة اسف
يا داخل المنتدى صل على خير الخلق عليه الصلاة والسلام
الرجاء من يدخل الى منتداى المتواضع الدعاء لي النجاح والتوفيق
one.two.three.viva lalgeria
معاك يا لخدرا ديري حالا
الشيء اللذي لم تقله هو الشيء اللذي اسمعه دائما
نرحب بكل الاعضاء الجدد..واذا لم تكن عضوا معنا ندعوك الى التسجيل
مرحبا بكم ايها الزوار نتمنى منكم قضاء وقت ممتع معنا..ونتمنى ان تسجلوا معنا
طاقم المنتدى يرحب بالعضو المهندس جلال وعمو جلال الي نور المنتدى
اذا سجلت وتلخبطت عليك الاحوال اي في المنتدى راسل الادارة
قريبا سنفتتح موقع اصحاب امين الفي بي ....نتمنة منكم المشاركة
عشقتها عشقا لكنها لا تدري بذلك ابوح لها لا استطيع لكن اعرف ان اسمها يبدأ بحرف ل
اهلا , نعم انت الذي يقرأ الآن في الاعلانات ..نعم انت المهم تعالى وسجل معنا في المنتدى
هنيئا للامة الاسلامية بقبول شهر رمضان الكريم.. وكل عام وانتم بخير

شاطر | 
 

 هذه هي النهاية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امين
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 406
تاريخ التسجيل : 05/06/2009
العمر : 22
الموقع : http://benaissa.ahlamuntada.com
SmS : اذا اردت شيء بشدة فاطلق صراحه اذا عاد اليك فقد كان لك من البداية اذا لم يعد فهو لم يكن لك من البداية........ امين
تحيتي

مُساهمةموضوع: هذه هي النهاية   الإثنين أبريل 05, 2010 1:22 pm

أطحن الليل بعلـّة القيام


وربما السقوط ،


و تتهافت على مشاعل رؤاي فراشات القدر


أجنحتها الملونة تشي لي بربيع يتلكأ في النحول


يدهن آلائه بابتسامة لا يشققها الذهول ،


أو تعي معنى حراثة المواقد بين أضلع السكون


و معنى أن تكبر علامة الاستفهام


لتصنع ذاك الرغيف الليلي الحاذق


الذي يسوق لي مواكب الدمع الأخضر


ليعشب صحراء ليلي التائهة


فتكتظ بداخلي بروق و أعاصير


و المطر المجروح بذاتي ينأى بزاويته التى اعتادها


ينتظر ذات يقظة للهطول !


ألملم أطراف هذا الليل الصوفي


لأعقدها تميمة تخبئني بأحجياتها


و أطرق أبواب السر المغلولة بذاتي


أنبش بواطن المعرفة لأطلع على يقيني المستتر


و أحمل لواعجي أطوف بها طويلا


و يصمت بداخلي الصواب


فأرتق مزق العلل بوهمي اللذيذ …


،


،


لماذا تتثاقل إرادتي هذه الليلة ؟


و الحمى تغرس عرس


ها في مفاصل نشوتي؟


أتساءل..!


و يرتد لهيب الجواب الحائر


يتناثر على شعاب القلب العصية الولوج


وشغف متورد بعربدة الحرف


يغلف التوق و يستنزف القدرة


تتوعك أضلعي الشقية فتستلقي على وسائد الألم


و الليل يرتل عليها تعاويذه الخادعة


يسقيها من أقداح العلل شرائع الغرق ,,


ينسق لها أرْواقه ( ظلمته)الحالكة على هيئة قبيلة من الفرح


ويحزمها بضوء التخيل ….


و لست بصانعة الفُلك


فكيف أنجو بها من أهازيج ذياك الطوفان !


،


أيها الساقي أدرها


اسقنيها ممزوجة باشتعالاتي


لست أشكو منك بل إليك المشتكى


فكم لي حاجة بالغروب خلف حجب النار و الأرق


أحطم فيها آهاتي و نشيجي المكتظ بسراديب ألمي


طائفة مني ترجم طوائفي الأخريات


تسحق بحمق ٍ كينونتها …..


و عذابات الشجن و الأنين


تنفلت كزئبق بين أنامل تجلدي


عبثا أحاول بوتقتها


و يخذلني وجدٌ أقام ولائمه في جوارحي


و استعذب قلبي


ليقدمه فريسة لمصيدة السهد و العذابات الدبقة


فأهيم


و أهيم ……!
،
،



بيني و بينه ضجيج قيامة و حساب


يسكنني صخبها و عنفوانها


يرعرعني …(اضطراب وإثارة)


فأترنح بين إفاقتي و سكري


و أسدل أهداب وعيي على يقين حقيقتي


لأرحل في متاهات الحلم


فأرسم للقصيدة ألف باب و باب


لتسردني حكاية بدء ٍ


و ذكريات رهج( إثارة الغبار) المساءات الحميمة


تجمرني( تجدلني) كجديلة غجرية


و أصابع عشقه تتغلغل في ثناياها المكتنزة بالشجن


فتورق غابات حنين خبئت


و يتصاعد أوار حريقها


نكبل كلينا بوعود زائفة


وكل وعد لنا ، لا وفاء له !


لنعود نقترف الجنون بقدسه الشفشاف( شدة الحر)


كي لا نضيع منا فلا نجدنا


كوميض عاصفة…
،
،



أرهقتني يا أنت….


خامرتُ (خالطتُ)صمتي


و لذت بهدأتي المهترأة أتق


يك بها


ووابل من نيازك طيشك احتسيها


فتمزق أحشائي الهشة


و تصرخ بداخلي حيرة و اضطراب


فأرسل صوتي المثخن بتناهيد الحزن و الأماني العجاف


يرسم هيئتي الشاحبة و يحتويني


يعيد موسقة صاريتي الصدأة فتتهاوى بداخلي…


أزيز ريحها ينحت حيرتي ويشحذ رفضي


ما كنت يوما و لن أوكون بتلك


فلمَ لا يستفيق فهمك إياي


فترمي ألواح قدسك بعيدا لتلتهمها تيارات وعيك


سبقتك للنهر أتبلل بافتراضاته ونزقه


و ها أنت تسوقه للعدم و تسوقني معه


فهل تيقنت النهاية !
منقول.

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://benaissa.ahlamuntada.com
 
هذه هي النهاية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اصحاب امين :: منتدى الخواطر العربية :: قسم الشعراءوالادبين-
انتقل الى: